منتديات فجر النور

زاد السالكين ومنهاج العارفين
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاد ارسة والاغالبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحجبة
مشرفة قسم المرأه في الاسلام
مشرفة قسم المرأه في الاسلام
avatar

انثى عدد الرسائل : 710
العمر : 28
المزاج : فى احسن حال
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

مُساهمةموضوع: الاد ارسة والاغالبة   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 6:36 am

الأدارسة والأغالبة

--------------------------------------------------------------------------------

لما اتفق العلويون والعباسيون, وكلاهما من بني هاشم, على حرب بني أمية وانتزاع الخلافة منهم, كان العلويون يقدرون أن الخلافة ستئول إليهم, لأنهم أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم . غير أن العباسيين, سارعوا, بعد هزيمة مروان بن محمد آخر خليفة أموي في وقعة الزاب سنة 131هـ, إلى مبايعة أبي العباس عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس الملقب بالسفاح, فخاب بذلك أمل العلويين وعادوا إلى المدينة داعين لأنفسهم ورافضين الاعتراف بالخليفة العباسي.
وفي عهد الخليفة أبي جعفر المنصور, قام في المدينة زعيم العلويين محمد (النفس الزكية) بن عبد الله (المحض) بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب يدعو لنفسه بالخلافة, وقد أراد المنصور أن يتفادى قتاله, فكاتبه وتبادل وإياه الكتب والرسائل, وفيها كان كل منهما يدلي بالحجج المؤيدة لحقه في الخلافة. ولما لم تنته المكاتبة إلى شيء, أرسل المنصور جيشا فقاتل محمدا (النفس الزكية) في معركة انتهت بقتل محمد سنة 145هـ.
وفي عام 169هـ ثار على المنصور علوي آخر هو الحسين بن علي بن الحسن المثلث ابن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب ومعه عماه إدريس ويحيى ابني عبد الله المحض. فأرسل المنصور جيشا لقتاله, وجرت بين الفريقين معركة في موقع قرب المدينة يعرف بـ (فخ), وفيها قتل الحسين وتمكن عمه إدريس بن محمد (النفس الزكية) من الهرب. توجه إدريس إلى المغرب الأقصى ونزل على قبيلة من البربر تدعى (أوربه) فعرفها بنفسه, فبايعته ودخلت في طاعته قبائل أخرى, وخلع إدريس طاعة بني العباس وأنشأ مدينة (فاس) واتخذها عاصمة له وفيها أقام سنة 172هـ دولة علوية مستقلة عرفت بدولة الأدارسة .
ولما استقر إدريس في ملكه جند من قبائل البربر جيشا فغزا المغرب الأوسط وضمه إلى مملكته و‏خشي هارون الرشيد أن تمتد أطماعه فيستولي على المغرب الأدنى, وكان يعرف باسم (إفريقية) فأراد أن يقيم حكما ثابتا يناط برجل يستقل به ليدفع عنه خطر الأدارسة, فوقع اختياره على إبراهيم ابن الأغلب, فولاه على إفريقية سنة 184هـ, على أن تكون ولايته وراثية في مقابل مبلغ من المال يدفعه إلى الخليفة, وكانت (القيروان) عاصمة للولاية, فبنى إبراهيم بن الأغلب مدينة دعاها (العباسية) اتخذها عاصمة لدولته التي عرفت بدولة الأغالبة .
وفي عهد حفيده زيادة الله الأول تم الاستيلاء على جزيرة (صقلية) بقيادة الفقيه الكبير (أسد بن الفرات) وضمت إلى دولة الأغالبة. وقد امتد حكم الدولة الإدريسية والدولة الأغلبية حتى قيام الدولة الفاطمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نصر الدين
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
avatar

ذكر عدد الرسائل : 849
العمر : 37
المزاج : الحمد لله على نعمة الاسلام
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاد ارسة والاغالبة   الخميس ديسمبر 04, 2008 4:57 pm

بارك الله فيكى اختى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 31
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاد ارسة والاغالبة   الجمعة ديسمبر 05, 2008 12:55 pm

بارك الله فيكى

يا كاتبت التاريخ

جعل الله هذا من ميزان حسناتك

_________________
يا من تحب النبى صلى عليه
ان الله وملائكته يصلون عليه
وانت يا نايم فى خيره بخيل عليه
الصلاه النبى دليل حبك ليه
اللهم صلى وسلم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاد ارسة والاغالبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر النور :: الفئة الأولى :: قسم التاريخ والحضاره الاسلاميه-
انتقل الى: