منتديات فجر النور

زاد السالكين ومنهاج العارفين
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استغفارالرسول لنفسه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 32
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: استغفارالرسول لنفسه   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 6:58 am

استغفار الرسول لنفسه

السؤال: أمر الله رسوله في القرآن بأن يستغفره، وورد عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه كان كثير الاستغفار، فكيف يتَّفِقُ هذا مع أن الرسول معصوم لا يعصي ربه؟
الجواب:
أذكر أني كتبت في مثل هذا الموضوع في غير هذا المقام، ولا مانع من العودة إليه بكلمة مختصرة، فقد ذهب المفسرون في تعليل أمر الرسول بالاستغفار لنفسه مذاهب شتَّى، كلها أو جُلُّهَا لا يَبْعُد عن القبول، فمنهم من قال: إن الرسول كان يستغفر؛ لأنه كان يحدث منه ما هو خلاف الأولى بمرتبته العُلْيا، مما يحسن من سواه أو يقبل، على حد قولهم: "حسنات الأبرار سيئات المقربين". وقيل: كان يستغفر مما يحدث من سهو أو نسيان مما لا يتصل بقواعد الدين؛ وقيل: كان يستغفر لا لنفسه وإن كان الظاهر ذلك، بل لتعليم أمته، وقيل: إن الله حين يخاطب رسوله آمرًا إياه بالاستغفار يريد منه أن يستغفر لأمته، فإذا قيل له: "استغفر الله" فمعناه: "استغفر الله لأمتك لأنك هاديها والحريص على خيرها".
وهناك رأي في المسألة تطمئن إليه النفس، ونراه مناسبًا لمقام الرسول الكريم ـ عليه الصلاة والسلام ـ فلا شك أن رسول الله نموذج البشرية الأعلى وطرازها الأسمى، ولكنه أمام ربه فرد من الأفراد، يجري عليه ما يجري على غيره من نواميس الكون وأمور الحياة، وهو حقيقة خير العابدين وسيد الصالحين، ولكن حق الله لا يُؤديه ـ كاملاً ـ أيُّ إنسان، ومدارج الصعود في التقوى لا تقف عند حدٍّ، ونعم الله لا تنتهي، فشكرها لا ينتهي، والرسول أعلم الناس بهذا الجلال الإلهي؛ ولذلك كان أخشى الناس لربه، وأشدهم مراقبة له، وهو كلما أنهكَ قوته، وجاهد في سبيل الله ما استطاع، نظر وراءه وأمامه فاستصغر ما قدم وهو جليل، واستقلَّ ما فعل وهو كثير، فرأى ـ أو رأى له ربه ـ أن المناسب لمكانته ومنزلته أن يستغفر لما يُحس به من تقصير.
وهكذا كلما ترَقَّى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في المحاسبة والخشية منزلة أعلى من
المنزلة التي كان عليها بالأمس، أحسن في صميم نفسه بأنه كان مُقصرًا بالأمس؛ ولذلك يحسن به الاستغفار. وذلك مجال لا يدرك كنهه إلا أمثال رسل الله ـ عليهم الصلاة والسلام ـ وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم إن العظائم كفؤها العظماء.
وكأن الإمام الآلوسي أراد هذا المعنى في تفسيره لسورة "النصر" حين قال: "وأنت تعلم أن كل أحد مقصر عن القيام بحقوق الله تعالى كما ينبغي، وأدائها على الوجه اللائق بجلاله ـ جل جلاله ـ وعظمته سبحانه، وإنما يؤديها على قدر ما يعرف، والعارف يعرف أن قدر الله ـ عز وجل ـ أعلى وأجل من ذلك، فهو يستحي من عمله، ويرى أنه مقصر، وكلما كان الشخص بالله تعالى أعرف كان له ـ سبحانه وتعالى ـ أخوف، وبرؤية تقصيره أبصر، وقد كان (كهمس) يصلي كل يوم ألف ركعة، فإذا صلى أخذ بلحيته ثم يقول لنفسه: قومي يا مأوى كل سوء، فو الله ما رضيتُك لله ـ عز وجل ـ طرفة عين، فيمكن أن يكون استغفاره ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما يعرف من عظيم جلال الله تعالى وعظمته سبحانه، فيرى أن عبادته ـ وإن كانت أجلَّ من عبادة جميع العابدين ـ دون ما يليق بذلك الجلال وتلك العظمة التي هي وراء ما يخطر بالبال، فيستحي ويهرع إلى الاستغفار. وقد صحَّ أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يستغفر الله في اليوم والليلة أكثر من سبعين مرة ... وللإشارة إلى قصور العابد عن الإتيان بما يليق بجلال المعبود ـ وإنْ بذل المجهود ـ شرع الاستغفار بعد كثير من الطاعات، فذكروا أنه يُشرع لمصلي الصلاة المكتوبة أن يستغفر عقبها ثلاثًا، وللمجتهد في الأسحار أن يستغفر ما شاء الله تعالى، وللحاجِّ أن يستغفر بعد الحج، فقد قال الله تعالى: (ثُمَّ أفِيضُوا مِنْ حيثُ أفاضَ الناسُ واستغفرُوا اللهَ إنَّ اللهَ غفورٌ رحيمٌ). (البقرة: 188). ورُوي أنه يشرع لختم الوضوء، وقالوا يُشرع لختم كل مجلس، وقد كان ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول إذا قام من مجلس: "سبحانك اللهم وبحمدك، أستغفرك وأتوب إليك". فأنت ترى من هذا بوضوح أن استغفار الرسول لنفسه لا يتنافى مع أنه سيد الأنبياء وخير المرسلين، وصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن دعا بدعوة كتابه إلى يوم الدين.
والله تبارك وتعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 32
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: استغفارالرسول لنفسه   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 7:02 am

اللهم اغفر لنا ولوالدينا واخواننا ولزوجاتنا

ولاحبابنا

ولمشايخنا الكرام

امين امين

_________________
يا من تحب النبى صلى عليه
ان الله وملائكته يصلون عليه
وانت يا نايم فى خيره بخيل عليه
الصلاه النبى دليل حبك ليه
اللهم صلى وسلم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحجبة
مشرفة قسم المرأه في الاسلام
مشرفة قسم المرأه في الاسلام
avatar

انثى عدد الرسائل : 710
العمر : 29
المزاج : فى احسن حال
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: استغفارالرسول لنفسه   الخميس ديسمبر 04, 2008 1:40 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 32
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: استغفارالرسول لنفسه   الخميس ديسمبر 04, 2008 12:04 pm

وجمعنى الله واياكى فى الجنه

_________________
يا من تحب النبى صلى عليه
ان الله وملائكته يصلون عليه
وانت يا نايم فى خيره بخيل عليه
الصلاه النبى دليل حبك ليه
اللهم صلى وسلم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نصر الدين
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
avatar

ذكر عدد الرسائل : 849
العمر : 37
المزاج : الحمد لله على نعمة الاسلام
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: استغفارالرسول لنفسه   الجمعة ديسمبر 05, 2008 7:34 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 32
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: استغفارالرسول لنفسه   الأحد ديسمبر 07, 2008 12:46 pm

اللهم اجعل هذا العيد سعيد على اعضاء المنتدى

قولوووووووووووووووووووووواااااااااااااااااا


معى امين امين

_________________
يا من تحب النبى صلى عليه
ان الله وملائكته يصلون عليه
وانت يا نايم فى خيره بخيل عليه
الصلاه النبى دليل حبك ليه
اللهم صلى وسلم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استغفارالرسول لنفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر النور :: الفئة الأولى :: قسم الحديث الشريف وعلومه-
انتقل الى: