منتديات فجر النور

زاد السالكين ومنهاج العارفين
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فرعون موسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 31
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: فرعون موسى   الخميس ديسمبر 04, 2008 11:39 am

فرعون موسى

السؤال: ما الحق في جُثَّة فرعون موسى الموجودة في مصر؟ ومَن فرعون موسى هذا؟ ولماذا قال الله ـ تعالى ـ: ( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدِنِكِ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً )؟
الجواب:
ذكر المحققون من المؤرخين أن فرعون الذي اضطهد بني إسرائيل، وولد موسى في عصره هو رمسيس الثاني، الذي أشرك معه في الحكم ابنه مِنْفِتَاح الولد الثالث عشر لرمسيس الثاني، ومنفتاح هذا هو فرعون الخروج الذي أرسل الله إليه موسى وهارون لإخراج بني إسرائيل من مصر، وهو فرعون الذي عثروا على جثته وهي في المتحف المصري إلى الآن.
وعبور موسى هذا كان من خليج السويس قريبًا من البُحيرة المرة في شمالي خليج السويس المعروف بعيون موسى في البر الآسيوي، وهي لا تبعد عن السويس كثيرًا.
ويقول الله ـ تعالى ـ عن فرعون وبقاء جثته وذلك في سورة يونس: (وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إذَا أَدَْرَكُه الْغَرَقَ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائِيلَ وَأَنَا منَ الْمُسْلِمِينَ آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ فَالْيَوْم نُنَجِّيكَ بِبَدِنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ) (الآيات: 90 ـ 92). وهذه الآيات تفيد مجاوزة الله البحر بهم ببني إسرائيل بمعونته وقدرته، فلحقهم فرعون ظُلمًا وعدوانًا عليهم، فخاض البحر وراءهم حتى إذا وصل حَدَّ الغرق قال: (آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِْسَرائِيلَ ) وأنا فرد من جماعة المُذْعِنين له المنقادين لأمره بعد ما كان من كفر وجحود، فقيل له: أتسلم الآن وتدَّعي الإذعان والطاعة حيث لا مجال لهما ولا مكان، وقد عصيت قبله وكنت من المفسدين في الأرض الظالمين للعباد، فاليوم نَجعلك على نَجوَة من الأرض أي مَوضِع مرتفع ونُبرزك ببدنك ليَنظر إليك من يُكذب بهلاكك، وذكر المفسرون أنه خرج بجسده سالمًا ليعرفه بنو إسرائيل، ويُوقن الذين شكُّوا في غرقه، والعِبرة في ذلك هي ما سِيقتِ القصة لأجله من كونها شاهدًا على صدق وعد الله لرسله ووعيده لأعدائهم كطُغاة مكة الذين أُنزلت هذه الآيات لإقامة حجج الله عليهم.
وقد تحدَّث الرازي عن قوله ـ تعالى ( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدِنَكَ ) فقال: فيه وجوه:
الأول: ننجيك ببدنك أي نلقيك بنجوة من الأرض وهي المكان المرتفع.
الثاني: نخرجك من البحر ونُخلصك مما وقع فيه قومك من قعر البحر بعد أن تَغرَق.
الثالث: أن هذا وعْدٌ له بالنجاة على سبيل التهكم كما في قوله ( فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ) كأنه قيل له ننجيك ولكن هذه النجاة إنما تحصل ببدنك لا لروحك، ومثل هذا الكلام قد يذكر على سبيل الاستهزاء، كما يُقال: نعتقك ولكن بعد الموت، ونخلصك من السجن ولكن بعد الموت.
وأما قوله تعالى ( لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً) ففيه وجوه:
الأول: أن قومًا ممَّن اعتقد في فرعون الألوهية لمَّا لَمْ يُشاهدوا غرقه كَذَّبُوا بذلك، وزعموا أن مثله لا يموت، فأظهر الله ـ تعالى ـ أمره بأن أخرجه من الماء بصورته حتى شاهدوه وزالت الشبهة عن قلوبهم.
الثاني: لا يبعد أنه ـ تعالى ـ أراد أن يُشاهده الخلقُ على ذلك الذُّل والمَهَانة بعد ما سمعوه يقول: أنا ربكم الأعلى، ليكون ذلك زجرًا للخلق عن مثل طريقته ويعرفوا أنه كان بالأمس في نهاية الجلالة والعظمة ثم آلى أمره إلى ما يرون.
الثالث: قرأه بعضهم فتكون لمن خلقَك آية "بالقاف" أي تكون لخالقك آية كسائر آياته.
الرابع: أنه تعالى لمَّا أغرقه مع جميع قومه، وخصَّه بالإخراج وحده كان تخصصه بهذا الحالة العجيبة دالًّا على كمال قدرة الله ـ تعالى ـ وعلى صِدق موسى ـ عليه السلام ـ في دعوة النبوة والله يقول: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ ) ( يوسف: 111).
والله ـ تبارك وتعالى ـ أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نصر الدين
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
avatar

ذكر عدد الرسائل : 849
العمر : 36
المزاج : الحمد لله على نعمة الاسلام
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فرعون موسى   الخميس ديسمبر 04, 2008 4:50 pm

بارك الله فيك اخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فرعون موسى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر النور :: الفئة الأولى :: قصص الأنبياء والمرسلين-
انتقل الى: