منتديات فجر النور

زاد السالكين ومنهاج العارفين
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ياجوج وماجوج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 31
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: ياجوج وماجوج   الخميس ديسمبر 04, 2008 11:54 am

يَأْجُوج ومَأْجُوج

السؤال: ما قصة يأجوج ومأجوج؟
الجواب:
أشار القرآن إلى قصة يأجوج ومأجوج، حين يقول في سورة الكهف مُتحدثًا عن ذي القرنين: (ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا. حتَّى إذَا بَلَغَ بيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً. قالُوا يا ذَا القَرْنَيْنِ إنَّ يَأجُوجَ ومَأجُوجَ مُفْسِدُونَ في الأرضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لكَ خَرْجًا علَى أنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وبَيْنَهُمْ سَدًّا. قالَ مَا مَكَّنِّي فيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وبَيْنَهُمْ رَدْمًا. آتُونِي زُبَرَ الحَدِيدِ حتَّى إذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قال انْفُخُوا حتَّى إذَا جَعَلَهُ نَارًا قالَ آتُونِي أُفْرِغْ عليهِ قِطْرًا. فمَا اسْطَاعُوا أنْ يَظْهَرُوهُ ومَا اسْتَطَاعُوا لهُ نَقْبًا. قالَ هذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فإذَا جاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا). (الآيات: 92 ـ 97).
وقال أهل التفسير في ذلك إن الله ـ تبارك وتعالى ـ يُخبر عن ذي القرنين بأنه سلك طريقًا من مشارق الأرض، حتى إذا بلغ بين السدَّينِ، وهما جبلان متقابلان بينهما ثغْرة، يخرج منها يأجوج ومأجوج على بلاد التُّرْك فيعيثون فيها فسادًا، ويهلكون الحرْث والنسل. ويأجوج ومأجوج من سلالة آدم كما جاء في الصحيحين، والقوم المُشار إليهم كلامهم فيه عُجمة، وهم بَعيدون عن الناس، وقد طلبوا من ذي القرنين أن يجعل بينهم وبين يأجوج ومأجوج سدًّا لكثرة فسادهم، وقالوا لذي القرْنين إنهم سيُعطونه أجْرًا عظيمًا، فأجابهم بتَعفُّفٍ وصلاح وقصدٍ للخير: إن الذي أعطاني الله ـ تعالى ـ من الخير والمُلْك والتمكين أفضل لي من أَجْرِكم، وطلب منهم أن يُساعدوه ويُعاونوه بقوة، وأمرهم أن يُحضروا قِطَعَ الحديد حتى يجعل بينهم وبين هؤلاء ردْمًا، ووضع بعض الحديد على بعض حتى حازَى رءوس الجبلين طولاً وعرضًا، ثم أمرهم بفنخ النار عليه حتى صار كله نارًا، ثم أفرغ عليه النُّحاس المذاب، فما قدِر يأجوج ومأجوج أن يَصعدوا فوق هذا السدِّ، ولا قدَروا على نقْبه من أسفله.
ولمَّا أتمَّ ذو القرنين البناء قال: هذا رحمة من ربي بالناس، حيث جعل بينهم وبين يأجوج ومأجوج حائلاً يمنعهم من العبَث في الأرض والفساد، فإذا اقترب الوعد الحق جعله الله مساويًا للأرض وكان وعْد ربي كائنًا لا مَحالة.
هكذا تحدَّث السابقون من أهل التفسير، ولكن المتأخرين يتساءلون: مَن يأجوج ومأجوج؟ وأين هم الآن؟ وماذا كان من أمرهم وماذا سيكون؟ كل هذه أسئلة تصعب الإجابة عنها على وجْه التحقيق واليقين، ونحن لا نعرف عنهم إلا ما ذكره القرآن أو السُّنة الصحيحة والقرآن يقول في القصة: (فإذَا جَاءَ وَعْدُ ربِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وكانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا)0 (الكهف: 98).
وهذا النص الكريم لا يُعيِّن زمانًا والوعد هنا معناه الوعد بدكِّ السَّدِّ، وربما يكون ذلك قد وقع بهجوم التتار وتدميرهم البلاد.
وفي سورة الأنبياء يقول الله ـ تعالى ـ: (حتَّى إذا فُتِحَتْ يَأجوجُ ومَأجوجُ وهمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ. واقْتَرَبَ الوَعْدُ الحَقُّ)0 (الآيتان: 96 ـ 97).
وهذا القول الكريم المجيد لا يُحدِّد لخروجهم زمنًا معينًا؛ لأن اقتراب الوعد الحق ـ بمعنى اقتراب الساعة ـ قد ذكره القرآن من عهد نزوله فجاء قوله ـ تعالى ـ: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وانْشَقَّ القَمَرُ). (القمر: 1).
والزمان في حساب الله ـ تعالى ـ غيره في حساب الناس، فقد تمرُّ بين اقتراب الساعة ووُقُوعها ملايينُ السنين، وهي مدة يراها البشر طويلة، وهي عند الله قصيرة. فيجوز أن يكون السدُّ قد فُتِحَ في المدة ما بين قوله (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ). ويومنا هذا وتكون غارات التتار هي انسياحُ يأجوج ومأجوج.
وقد روى الإمام أحمد عن السيدة زينب زوجة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قالت: استيقظ الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ من نومه، وهو مُحمرُّ الوجه، وهو يقول: "ويْلٌ للعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قد اقْتربَ، فُتِحَ اليومَ مِن رَدْمِ يأجوجَ ومأجوجَ مثْلُ هذَا (وحَلَّقَ بإِصْبِعَيْهِ السَّبَّابَةِ والوُسْطَى)0 قلت: يا رسول الله أنهلكُ وفِينا الصالحون؟ قال: "نعم إذا كثُر الخَبِيثُ".
والله ـ تبارك وتعالى ـ أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نصر الدين
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
مشرف قسم الرقائق الاسلاميه
avatar

ذكر عدد الرسائل : 849
العمر : 36
المزاج : الحمد لله على نعمة الاسلام
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ياجوج وماجوج   الخميس ديسمبر 04, 2008 4:50 pm

بارك الله فيك اخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحجبة
مشرفة قسم المرأه في الاسلام
مشرفة قسم المرأه في الاسلام
avatar

انثى عدد الرسائل : 710
العمر : 28
المزاج : فى احسن حال
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ياجوج وماجوج   الجمعة ديسمبر 05, 2008 9:58 am

بارك الله فيك

وجعلك الله زخرااااااااااااا للاسلام والمسلمين

وجمعني بك في جنته


اللهم اااااامين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 31
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ياجوج وماجوج   الإثنين ديسمبر 15, 2008 12:25 pm

وبارك الله فيكم

_________________
يا من تحب النبى صلى عليه
ان الله وملائكته يصلون عليه
وانت يا نايم فى خيره بخيل عليه
الصلاه النبى دليل حبك ليه
اللهم صلى وسلم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب لرسول الل
نائب المدير
نائب المدير


ذكر عدد الرسائل : 375
العمر : 31
المزاج : فى نعم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ياجوج وماجوج   الإثنين ديسمبر 15, 2008 12:29 pm

وبارك الله فيكم

_________________
يا من تحب النبى صلى عليه
ان الله وملائكته يصلون عليه
وانت يا نايم فى خيره بخيل عليه
الصلاه النبى دليل حبك ليه
اللهم صلى وسلم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ياجوج وماجوج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر النور :: الفئة الأولى :: قصص الأنبياء والمرسلين-
انتقل الى: